الأخبار والأحداث:    آخر موعد لاستلام البحوث كاملة: الاثنين 15 يناير 2018    موعد إبلاغ الباحثين بقبول أبحاثهم: الخميس 1 فبراير 2018    آخر موعد لتقديم البحث بعد إجراء التعديل: الخميس 15 فبراير 2018    آخر موعد للتسجيل في المؤتمر: الثلاثاء 10 أبريل 2018    ورشتا عمل: الخميس/ الجمعة 12 و13 أبريل 2018    فترة انعقاد المؤتمر: من الأربعاء 11 إلى السبت 14 أبريل 2018     ورشة عمل ما قبل المؤتمر من خلال CLICKS بناء ثقافة جودة مستدامة: من ضمان الجودة الداخلي إلى الاعتماد الخارجي 9 و 10 أبريل ، 2018 | الجامعة اللبنانية اللبنانية ، البقاع ، لبنان







مدير المؤتمر



الزملاء الأعزاء,

برعاية وحضور فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ، يسرّ الجامعة اللبنانية الدوليّة أن تدعوكم لحضور المؤتمر العربي الدولي الثامن لضمان جودة التعليم العالي في العالم العربي (IACQA' 2018) المزمع عقده بين 11 و14 نيسان/ أبريل 2018 في الجامعة اللبنانية الدولية، فرع البقاع، في الخيارة، لبنان. وتعدّ اللجنة المنظّمة عدّتها كي يأتي المؤتمر غنيّاً بالخبرات التعليمية وباعثاً بالنمو والعلاقات التي ستؤمن التعلّم المهني اللازم لمساعدة الأساتذة والباحثين على التميّز. ونحن نجهد لحشد أفضل العقول في التربية من أجل تقديم استراتيجيات مثبتة وعملية والسعي للتواصل بين الأعضاء والخبراء من أجل تعزيز الممارسات المرجوة. وهذا كلّه عبر برنامج غني ومتنوع يتضمن جلسات رئيسية وعامة وعروض شفهية بالإضافة إلى ورش عمل تتعلق بمسارات المؤتمر الأساسية. أخيراً، سيحظى الجميع بفرصة قضاء وقت ممتع في لبنان مستكشفين معالم سياحية بارزة ومستمتعين بأنشطة متنوعة. نتمنى تشريفنا بحضوركم ومشاركتم التي ستغني من دون شك المؤتمر وتقوده إلى النجاح.




مدير المؤتمر
الدكتور أنور كوثراني
عميد كلية التربية



صاحب الفخامة الرئيس العماد ميشال عون رئيس الجمهورية اللبنانية


أصحاب الدولة والمعالي والسيادة:

الاخوة والزملاء الأعزاء:


الضيوف الكرام:

تغزل لكم حروف المعرفة التي عبرت البحار من هذه الأرض إلى أقاصي الدنيا كلمات الترحيب في وطنكم الثاني لبنان، هذا الوطن الذي طالما كان موئلاً للعلم ومنبتاً للحضارة ونموذجاً للتعايش والانفتاح ومد جسور تلاقي الثقافات على أرضه وتفاعلها في سبيل خير الإنسانية والتقدم العلمي والنهضة الفكرية، وما الجامعة اللبنانية الدولية التي تفتح قلبها لاستقبالكم بالترحاب إلاّ امتداداً لتاريخ من ذلك الطموح الذي لا يفارقنا في سبيل العمل على تقدم الأمة ورفعة شأنها، فأهلاً بكم في رحاب هذه الجامعة متمنياً لكم طيب الإقامة، ولمؤتمركم الواعد النجاح في توحيد الرؤية العربية للتعليم الجامعي وتطويره بما يتلاءم مع متطلبات العصر وما يحمله من تطورات علمية هائلة.

أيها السيدات والسادة:


كانت كلمة "إقرأ" هي الأولى في التنزيل الكريم الذي هبط به الوحي على رسولنا العربي محمد صلى الله عليه وسلم للدلالة على أهمية القراءة بكل مفاهيمها توخياً للمعرفة التي هي قوة للإنسان، تلا ذلك الأمر الآلهي للرسول عليه الصلاة والسلام وللمؤمنين "وقل ربي زدني علماً" للتأكيد على أن العلم لا حدود له ولا بد للمتعلم والعالم أن يستمرا في طلب العلم، وقد التزم نبينا الكريم بتلك الأوامر الآلهية وطبقها بأكثر من طريقة بحكمته حين أمر بفك أسر كل مشرك يعلّم عشرة من أولاد المسلمين القراءة والكتابة.

من معين هذا الوحي ومن سمو ذلك السلوك النبوي ومن رصيد الثقافة العربية الغنية بالقيم استلهمنا إنطلاقة عملنا التي تمتد إلى أكثر من أربعة عقود، وكان استلهاماً ثم نية ثم إرادة فتصميم فتخطيط فعمل متقن التزاماً بالحديث الشريف:" إن الله يحب من أحدكم إذا عمل عملاً أن يتقنه".

والعمل أيها السادة إذا لم يكن يهدف لسعادة الإنسان، سيبقى حركة تدور في الهواء ولأن الإنسان عندنا هو الغاية، اخترنا التربية مجالاً للتنمية بالإنسان وللإنسان واعتبرنا أن أي بناء وطني أو قومي أو مجتمعي لا يكون متيناً إذا لم تكن مداميكه الإنسانية صلبة ومحصنة بالعلم والعمل باعتبار أن النصر عمل والعمل فكر والفكر فهم وإيمان وهكذا فإن كل شيء يبدأ بالإنسان.

أيها السادة:

لقد حتمت علينا مسؤوليتنا الوطنية والإنسانية أن نتطلع إلى أبناء مجتمعنا ونحن الجيل الذي تذوق مرارة الحرمان من فرص التعليم في بيئته في الريف نتيجة التهميش المزمن، وانتفضنا على هذا الواقع لرفع الغبن عن الأجيال الصاعدة التي من حقها أن يكون لها المقعد الدراسي في مكان ملائم تربوياً وعلمياً وصحياً، ولكي يكون هناك تكافؤ في فرص تلقي العلم والمعرفة للجميع من مبدأ أن التعليم حق للجميع، وبدأنا المسيرة فكان بناء الحجر أسهل مرحلة في مسيرتنا، وأتقنّا البناء فكانت مؤسساتنا مجهزة بأحدث الوسائل وكان اختيار المعلمين على مبدأ الكفاءة، وعملنا على تطوير قدرات الجسم التعليمي والوظيفي لمواكبة كل جديد ليتسنى له تربية جيل يجمع بين المعرفة وتكوين الذات من خلال النشاطات اللاصفية كالفنون والرياضة والمسرح والرحلات الترفيهية وسائر الأنشطة العلمية التي تسهم في صقل شخصيته ليطل على مجتمعه بثقة القادر على التأثير والتغيير نحو الأفضل.

واعتمدنا في خطتنا لتعميم المعرفة على مراعاة الأوضاع المادية لولي الأمر وتشجيع المتفوقين من خلال المنح المدرسية والجامعية معتبرين أن مجتمعنا التربوي هو ذاته مجتمعنا الأهلي ومن حقه علينا أن نأخذ بيده، ومن واجبنا اتجاهه أن نتلمس حاجاته ونعمل على تلبيتها وفقاً لامكاناتنا وقدراتنا.

ولقد كانت بداية انطلاقة مشروعنا التربوي التنموي بمدارس ليكتمل المشروع وتشمخ امبراطورية مؤسسات الغد الأفضل من الحضانة إلى الجامعة، كما سماها أحد الصحافيين، وكانت عيوننا شاخصة نحو المناطق النائية في البداية فكان باكورة مشاريعنا المدارس ثم دار الحنان للايتام والمعاهد المهنية المتعددة والمركز الثقافي العربي ومدينة البقاع الرياضية ، وتوجنا المشروع بالجامعة اللبنانية الدولية المنتشرة في كل محافظات لبنان بفروعها التسعة، وتطلعنا إلى وطننا العربي، فكانت فروع الجامعة في اليمن والسنغال وموريتانيا مقدمة لأول وحدة تربوية عربية ونطمح إلى الإنتشار في كل بلاد العرب وفي مقدمتها فلسطين الحبيبة. ورفعنا شعار النجاح أو النجاح في مسيرة عملنا وترجمنا هذا الشعار تفوقاً وتميزاً، حيث يحل طلاب مؤسساتنا في المراتب الأولى في الامتحانات الرسمية والنشاطات اللاصفية العلمية والرياضية والفنية، وتحتل الجامعة اللبنانية الدولية الدرجات الأولى في لبنان في الكولوكيوم في الصيدلة والتغذية والمختبر، وهذا يجعلنا نشعر أننا في الطريق الصحيح وما يؤكد قناعتنا أن الجامعات ليست أبراجاً عاجية، بل هي طلائع متقدمة تستكشف للشعب طريق الحياة وتفتح آفاق الإبداع أمام أبنائنا متى أتيحت لهم الظروف والفرص لذلك. وكل تلك النجاحات ما كانت لتنجز لولا جهود العاملين في هذه المؤسسات من إداريين ومعلمين وعاملين واحتضان من المجتمع الطيب الذي وجد في هذه المشاريع أجوبة عن أسئلة القلق التي كانت تساور كل أب أو أم على مستقبل ابنه أو ابنته، حيث كانت الجامعات حكراً على العواصم وكان ضيق اليد عند معظم الأهل والتقاليد الاجتماعية تحول دون التحاق الطالب أو الفتاة بالجامعة بعيداً عن أهله، فجئنا بالجامعة إلى قرب منازل الفتيات والشبان،قناعة منا أن التعلم للجميع مهما كانت اوضاعهم الاجتماعية . وباتت القرى والبلدات تزخر بالكفاءات من حملة الشهادات الجامعية، وأصبح للسهل الخصيب وجه آخر, ظهر في انتعاش الحركة الاقتصادية وتشجيع عودة المغتربين من خلال مدرسة المنهج الأجنبي التي تعنى بتعليم أولادهم وربطهم بالوطن الأم وترسيخ هويتهم العربية.

أيها السادة:

حين ارتفع شعار جودة التعليم ومعاييره خاصة في التعليم العالي، لم نر أن هناك فصلاً بين التعليم الجامعي والتعليم ما قبل الجامعي، فكان تركيزنا على اعتماد المعايير الدقيقة والصائبة على صعيد البنية الأساسية والمقررات التعليمية والمدرسين والمربيات وأولينا اهتماماً خاصاً للأبحاث العلمية واستطاع طلاب جامعتنا اختراع غواصة هي الأولى التي تصنع بأيدي عربية، والعديد من الاختراعات التي أنتجها المناخ العلمي والأكاديمي المتميز في الجامعة، كما سجل تلاميذ المؤسسات العديد من الإبداعات العلمية. وفي طريق التحديث التربوي جهدنا للتحول من طرائق التدريس التلقينية إلى الطرائق الحديثة التي يستطيع التلميذ أن يكون فيها شريكاً في استنتاج المعلومة ثم إنتاجها، والقدرة على اكتساب المهارات والكفايات وصقل الشخصية المتزنة. إن جودة التعليم أيها السادة عملية تكاملية ضمن منظومة متناغمة من الإدارة إلى المناهج والمقررات والمعلم والتجهيز الذي لم نبخل به من مختبرات ومكتبات ونظم معلوماتية وكل ما يحتاجه العمل التربوي ليكون مميزاً، إضافة إلى التفاعل مع المجتمع وحسن توظيف الإمكانات المادية والبشرية وتكامل البنى الأساسية.

السادة الكرام:


مجدداً أرحب بكم شاكراً فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على رعايته هذا المؤتمر وشاكراً تشريفكم ومشاركتكم متمنياً لمؤتمركم كل التوفيق في خدمة أمتنا وشعبنا من أجل غدٍ أفضل.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رئيس الجامعة اللبنانية الدولية
عبد الرحيم مراد



اللجنة العليا للمؤتمر

  • معالي الوزير عبد الرحيم مراد, رئيس المؤتمر/ الجامعة اللبنانية الدولية

  • د. نضال محمود الرمحي, الأمين العام للمؤتمر/ جامعة الزرقاء

  • د. مجدي حمادي, رئيس لجنة الأمناء/ الجامعة اللبنانية الدولية

  • أ.د. أنور كوثراني, مدير المؤتمر/ الجامعة اللبنانية الدولية

  • أ.د. جبر الجبر, جامعة الملك سعود/ عضو مجلس الأمانة العامة للمؤتمر

  • د. إسماعيل يامين, جامعة الزرقاء/ عضو مجلس الأمانة العامة للمؤتمر

  • د. خالد الزيديين, جامعة الزرقاء/ عضو مجلس الأمانة العامة للمؤتمر

  • د. مرام السفاريني, جامعة الزرقاء/ عضو مجلس الأمانة العامة للمؤتمر

  • السيدة مي وهبه, اتحاد الجامعات العربية

اللجنة التحضيرية العليا

  • د. نضال محمود الرمحي, الأمين العام للمؤتمر/ جامعة الزرقاء

  • أ.د. أنور كوثراني, مدير المؤتمر/ الجامعة اللبنانية الدولية

  • أ.د. جبر الجبر, جامعة الملك سعود/ عضو مجلس الأمانة العامة للمؤتمر

  • د. إسماعيل يامين, جامعة الزرقاء/ عضو مجلس الأمانة العامة للمؤتمر

  • د. خالد الزيديين, جامعة الزرقاء/ عضو مجلس الأمانة العامة للمؤتمر

  • د. مرام السفاريني, جامعة الزرقاء/ عضو مجلس الأمانة العامة للمؤتمر

  • الآنسة سهير يحيى دراغمة, الأمانة العامة للمؤتمر/ جامعة الزرقاء

  • الدكتور سمير أبو ناصيف, عضو تنفيذي
    samir.abounassif@liu.edu.lb

  • الدكتور علي طربيه, عضو تنفيذي
    ali.tarabay@liu.edu.lb

  • الدكتور أحمد فرج, عضو تنفيذي
    ahmad.faraj@liu.edu.lb

  • الأستاذ باسم هزيمة, مدير إداري, فرع البقاع
    basem.hazimah@liu.edu.lb

  • السيدة دينا شومان, منسقة المؤتمر
    dina.shouman@liu.edu.lb

  • الدكتور حسان خشفة, منسق اللجنة العلمية
    hassan.khachfe@liu.edu.lb

  • الدكتور هشام الحاج, مدير قسم ضمان الجودة والفاعلية .المؤسسيّة والاعتماد
    hisham.elhage@liu.edu.lb

  • السيد وائل سلوم, المدير الإداري المساعد ومدير العلاقات .العامة واللوجستيات, بيروت
    wael.ayoubsalloum@liu.edu.lb

  • السيد أيمن دحروج, مدير الإعلام والعلاقات العامة، البقاع
    ayman.dahrouj@liu.edu.lb

  • السيد حيدر مسلّم, مسؤول المعلوماتية وقاعدة البيانات
    haydar.mousallem@liu.edu.lb

  • السيدة ليلى مناصفي, مسؤولة التسويق والرعاية الدعائية والتوظيف المهني
    laila.manasfi@liu.edu.lb

  • السيد محمد مرتضى, مصمم الجرافيك ومدير وسائل الإعلام الاجتماعية
    mohamad.mortada@liu.edu.lb

  • السيدة نيروز مسلم, مديرة تصاميم , مطبعة LIU
    nayrouz.meslem@liu.edu.lb

  • السيدة نادين نصرالله, مسؤولة قسم الترجمة التحريرية والترجمة الفورية
    nadine.nasrallah@liu.edu.lb





  • president@liu.edu.lb, معالي الوزير عبد الرحيم مراد
  • samir.abounassif@liu.edu.lb, نائب الرئيس للشؤون الإدارية
  • ali.tarabay@liu.edu.lb, نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية
  • khaled.mourad@liu.edu.lb, مدير فروع الجنوب (صيدا وصور والنبطية)
  • ahmad.faraj@liu.edu.lb, نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية- فرع البقاع
  • tarek.harb@liu.edu.lb, عميد كلية الفنون والعلوم
  • farid.abdallah@liu.edu.lb, عميد كلية إدارة الأعمال
  • anwar.kawtharani@liu.edu.lb, عميد كلية التربية
  • amin.hajali@liu.edu.lb, عميد كلية الهندسة
  • mohamad.rahal@liu.edu.lb, عميد كلية الصيدلة
  • george.matta@liu.edu.lb, المدير الأكاديمي- فرع طرابس
  • gaby.khoury@liu.edu.lb, المدير الأكاديمي- فرع جبل لبنان
  • hassan.khachfe@liu.edu.lb, المدير الأكاديمي- فرع النبطية
  • saleh.abdulal@liu.edu.lb, المدير الأكاديمي- فرع صور
  • hassan.hajjhussein@liu.edu.lb, المدير الأكاديمي- فرع الرياق
  • basem.hazimah@liu.edu.lb, المدير الإداري- فرع البقاع
  • ahmad.ahdab@liu.edu.lb, المدير الإداري- فرع طرابلس
  • khaldoun.ayoub@.liu.edu.lb, المدير الإداري- فرع حلبا
  • omar.mourad@liu.edu.lb, نائب مدير عام مؤسسات الغد الأفضل
  • wael.rabah@liu.edu.lb, المدير الإداري- فرع النبطية
  • hussein.farhat@liu.edu.lb, المدير الإداري- فرع صور
  • akram.albast@liu.edu.lb, المدير الإداري المساعد- فرع الرياق
  • yasser.othman@liu.edu.lb, مدير شؤون الطلاب والعلاقات العامة، فرع الرياق
  • wael.ayoubsalloum@liu.edu.lb, المدير الإداري المساعد للعلاقات العامة والمساعدات المالية
  • ayman.dahrouj@liu.edu.lb, مدير الإعلام والعلاقات العامة- فرع البقاع
  • haydar.moussalem@liu.edu.lb, مسؤول قسم تكنولوجيا المعلومات وقاعدة البيانات
  • rania.baltagi@liu.edu.lb, مساعدة تنفيذية لنائب الرئيس
  • zeina.haidar@liu.edu.lb, مسؤولة الموارد البشرية والمكاتب التنفيذية
  • Riad.aloqob@ye.liu.edu,الدكتور العوقوب من رياض (LIU Yemen)